ألم قوس القدم ‏: ‏أسباب ‏وطرق ‏العلاج

 يرتبط الألم في قوس القدم أساسًا باستخدام الأحذية الضيقة جدًا أو غير الملائمة ، وممارسة النشاط البدني المنتظم والمستمر ، مثل الجري ، على سبيل المثال ، وزيادة الوزن ، مما قد يؤدي إلى التهاب الأعصاب والأنسجة الموجودة في القدم ، مما يسبب الألم وعدم الراحة.

 لتخفيف الألم في قوس القدم ، يمكن وضع الثلج على المكان لمدة 20 دقيقة تقريبًا لتقليل الالتهاب وتخفيف الأعراض ، ولكن إذا استمر الألم ، فمن الأفضل طلب التوجيه من طبيب العظام أو أخصائي العلاج الطبيعي بحيث يتم تحديد سبب الألم لكي يبدء في العلاج المناسب.

أسباب ألم قوس القدم


 الأسباب الرئيسية للألم في قوس القدم هي:

 1. ألم المشط


 يقابل ألم مشط القدم ألمًا في قوس القدم يحدث بسبب استخدام أحذية غير مناسبة أو تمارين عالية التأثير أو زيادة الوزن أو تشوه القدمين. 

 تسبب هذه الحالات تهيجًا والتهابًا للمفاصل والأوتار أو الأعصاب التي تدعم مشط القدم ، وهي العظام التي تشكل أصابع القدم ، مما يؤدي إلى الشعور بالألم. 

 ما يجب القيام به : لتخفيف الانزعاج والألم الناجمين عن ألم مشط القدم ، من المهم إراحة قدمك ووضعها في الثلج على الفور وتجنب السبب ، لكي تخفف الألم. 

 ومع ذلك ، إذا استمر الألم ، فمن المهم الذهاب إلى طبيب العظام أو أخصائي العلاج الطبيعي لإجراء تقييم والبدء في العلاج أكثر تحديدًا.

 2. التهاب اللفافة الأخمصية


 يحدث التهاب اللفافة الأخمصية بسبب التهاب الأنسجة التي تغطي عضلات القدم ، وتسمى اللفافة الأخمصية ، مما يؤدي إلى ألم في قوس القدم ، وإحساس بالحرقان وعدم الراحة عند المشي أو الجري ، على سبيل المثال.

 يعد التهاب اللفافة الأخمصية أكثر شيوعًا عند النساء بسبب الاستخدام المتكرر للكعب ، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو الذين يمشون لمسافات طويلة باستخدام حذاء غير مناسب.

 ما يجب القيام به : يمكن أن يشير الطبيب إلى استخدام المسكنات أو الأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف الألم وتحسين نوعية حياة الشخص.

  بالإضافة إلى ذلك ، قد يوصى بجلسات العلاج الطبيعي لتفريغ المنطقة وتحسين الدورة الدموية. 

 3. ورم مورتون العصبي


 ورم مورتون العصبي عبارة عن كتلة صغيرة يمكن أن تتكون في باطن قدمك ويمكن أن تسبب الكثير من الألم وعدم الراحة عند المشي أو صعود السلالم أو القرفصاء أو الجري.

 عادة ما يرتبط تكوين الورم العصبي باستخدام الأحذية الضيقة جدًا وممارسة النشاط البدني بطريقة مكثفة ومنتظمة ، مثل الجري ، على سبيل المثال ، لأنها تولد الصدمات الدقيقة في الموقع ، مما يؤدي إلى ظهور لالتهاب وتشكيل الورم العصبي.

 ما يجب القيام به : لمكافحة الألم والانزعاج الناجمين عن الورم العصبي ، يوصى باستخدام نعل داخلي مناسب في الحذاء لاستيعاب القدم بشكل أفضل ، وتجنب استخدام الصنادل والنعال والكعب العالي ، بالإضافة إلى استخدام الأدوية المضادة للالتهابات. 

 4. الكسور


 تعتبر الكسور من الأسباب الأقل شيوعًا للألم في قوس القدم ، ولكنها يمكن أن تحدث نتيجة لإصابة شديدة ، مثل التواء الكاحل أثناء النشاط البدني أو عند النزول على الدرج ، على سبيل المثال.

 ما يجب القيام به : في حالة الاشتباه في حدوث كسر ، من المهم الذهاب إلى طبيب العظام لإجراء فحوصات تصويرية لتحديد كسر العظم ، وبالتالي البدء في العلاج الأنسب. 

0تعليقات

المقال السابق المقال التالي