القائمة الرئيسية

الصفحات

خيارات ‏رائعة لعشاء لا يزيد الوزن

خيارات ‏رائعة لعشاء لا يزيد الوزن

عشاء لا يزيد الوزن ، هناك العديد من الخيارات التي قد تحب أن تتناولها على العشاء ، لكن قد يكون ذلك ليس شيئًا جيدًا لخصرك ، ما تأكله في نهاية اليوم له تأثير كبير على وزنك ، خاصةً على حجم بطنك.  

إذا اخترت الأطعمة الصحية بدلاً من الحلويات والوجبات السريعة ، فأنت بالفعل أصبحت متقدمًا بخطوة واحدة لتحقيق غايتك. إكتشف هل فعلا شرب الماء والليمون قبل النوم ينحف.

عشاء لا يزيد الوزن


 فكر في إضافة هذه الأطعمة المغذية لقائمة عشائك ، والتي سوف تساعدك في الحصول على خصر نحيف.

 1- الكينوا


 الكينوا هي حبوب كاملة ، وعلى الرغم من احتوائها على الكربوهيدرات ، فهي مصدر للكربوهيدرات الجيدة بطيئة الهضم ، كما تقول خبيرة فقدان الوزن الدكتورة راتشيتا ريدي : إنه يقلل من محيط البطن والدهون لأنه يحتوي على مؤشر منخفض من نسبة السكر في الدم.

 وهذا يعني أن امتصاص الكينوا في مجرى الدم يكون بمعدل أبطأ من الكربوهيدرات السيئة ، مثل المعكرونة أو الأرز الأبيض.  

الكينوا مليئة بالألياف التي تبطئ هضم السكر وتمنع ارتفاع السكر ، بدون ذروة السكر ، لا يوجد إفراز سريع للأنسولين ، مما يتسبب في تحويل السكر وتخزينه كدهون ، وبدون تخزين الدهون ، تحصل على خصر نحيف. إكتشف فوائد الكينوا.

 2. سمك السلمون


 نحن نعلم أن أحماض أوميجا 3 الدهنية في سمك السلمون مفيدة لصحة القلب ، ولكنها مرتبطة أيضًا بتقليل دهون البطن لأنها تساعد جسمك على حرق الدهون بدلاً من تخزينها.

 يقدم سمك السلمون أيضًا فيتامين د المهم للجسم ، وقد ارتبطت مستويات منخفضة من فيتامين د بالاحتفاظ بالدهون بدلا من حرقها.

 3 البيض


 البيض ليس مفيد فقط لوجبة الإفطار الخاصة بك!  البيض هو خيار عشاء صحي تمامًا يمكن أن يساعد أهدافك في إنقاص الوزن.

 دعونا نثبت ذلك: يحتوي البيض على فيتامين د ، الذي كما رأينا أعلاه يمكن أن يساعدنا في حرق الدهون بدلاً من تخزينها ، وفيتامين ب 12 ، الذي يمكن أن يساعدة جسمك على تكسير الخلايا الدهنية ، لذلك في المرة القادمة حاول أن تتناول بيضة بأكملها على العشاء.

 4. الأفوكادو


 أظهرت دراسة نشرت عام 2013 في مجلة التغذية أن الباحثين وجدوا أن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو بانتظام لديهم خصر أصغر من أولئك الذين لا يتناولوه.  

يحتوي الأفوكادو على دهون وألياف أحادية غير مشبعة للحفاظ على الشعور بالشبع والمساعدة على الهضم وزيادة امتصاص العناصر الغذائية.

  وقد تم ربطها أيضًا بتنظيم معدلات السكر في الدم وإنقاص الوزن ،  لذا يمكنها أيضًا أن تكون جزءًا من وجبتك الأخيرة في اليوم!

هل كان المقال مفيد؟

تعليقات