القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد واضرار تمارين رفع الاثقال للحامل

فوائد واضرار تمارين رفع الاثقال للحامل

إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي هي توصيات العديد من المتخصصين للأشخاص الذين يسعون إلى الحصول على حياة أكثر توازناً وتحقيق الرفاهية البدنية والعقلية الكاملة.

 ومع ذلك ، في بعض الحالات ، يجب أن تتم ممارسة الأنشطة البدنية فقط بتوجيه من الطبيب حتى لا تكون هناك مخاطر مرتبطة بها ، كما هو الحال مع النساء الحوامل.

 دعنا نتعرف على فوائد واضرار تمارين رفع الاثقال أثناء الحمل ، ونتعرف على الفوائد والمخاطر والاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها قبل بدء النشاط.

 تمارين رفع الاثقال أثناء الحمل ما هي فوائدها؟


 يُنصح بممارسة التمارين البدنية لجميع الناس لأنها تجلب العديد من الفوائد الصحية ، ولكن العديد من الناس يتساءلون عما إذا كان من الممكن القيام برفع الأثقال أثناء الحمل بأمان وما هي مخاطر هذا التمرين للنساء الحوامل.  

يمكن لممارسة تمارين القوة في الحمل أن تجلب العديد من الفوائد ، مما يساعد على تقليل المضاعفات خلال هذه الفترة ويظهر تغيرات كبيرة في التحكم في وضعية جسم المرأة ، مما يقلل بشكل كبير من حالات السقوط خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

 تتميز فترة الحمل بالعديد من التغييرات والتكيفات في جسم المرأة ، مما يولد تغيرات في الجهاز التنفسي والعضلات والعظام والقلب.  

تحدث هذه التغييرات تدريجيًا ، وإذا لم تكن المرأة الحامل حريصة على الطعام والأنشطة البدنية ، فيمكن أن تؤثر على جودة حياة كل من المرأة والطفل.

 أظهرت دراسة أنه خلال فترة الحمل ، تشتكي العديد من النساء من آلام أسفل الظهر بشكل متكرر وهذا عرض يعيق الأنشطة اليومية ويقلل من جودة الحياة خلال هذه الفترة. 

  هذه الأعراض أكثر شيوعًا أيضًا خلال الثلث الثالث من الحمل ، عندما يؤثر الوزن على الجزء الأمامي من الجسم بشكل كبير.

 خلال فترة الحمل ، من الشائع أيضًا أن يكون هناك فقدان كبير في كتلة العضلات ، وذالك يمكن أن يؤدي في الكثير من الحالات إلى السمنة أثناء الحمل. نصائح لتجنب زيادة الوزن أثناء الحمل.

 بالإضافة إلى ذلك ، تعاني العديد من النساء بعد الولادة من مشاكل صحية أخرى تتعلق بزيادة الوزن أثناء الحمل ، بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ومشاكل الدورة الدموية.

 وبالتالي ، يمكن أن تكون تمارين رفع الأثقال أثناء الحمل حليفًا كبيرًا للمساعدة في تحسين صحة ونوعية حياة النساء الحوامل.  

ومع ذلك ، من المهم دائمًا أن تسعى النساء للحصول على توجيه من أخصائي صحي حتى تتم ممارسة الرياضة بأمان وبدون مخاطر على الحمل ، مما يجلب الفوائد بشكل مناسب خلال هذه الفترة.

 فيما يلي الفوائد المختلفة التي يمكن أن تجلبها تمارين رفع الأثقال أثناء الحمل :

  •  زيادة قوة العضلات
  •  زيادة المرونة
  •  الحد من الإجهاد القلبي الوعائي الناتج عن الحمل
  •  يحسن التحكم في دهون الجسم ويمنع زيادة الوزن
  •  الحد من تقلصات الساق.
  •  تحسين توازن العضلات ويساعد على منع السقوط.
  •  الحد من الألم والمضاعفات أثناء الحمل.
  •  يساعد في السيطرة على الجلوكوز ، ومنع مرض السكري.
  •  منع سلس البول.
  •  الوقاية من آلام أسفل الظهر.
  •  تحسين حساسية الأنسولين ، والوقاية من مرض السكري.
  •  يساعد في دعم الجسم أثناء زيادة وزن الحمل
  •  يحمي من الاكتئاب النفاسي.
  •  يحسن الانتعاش بعد الولادة.
  •  يقوي عضلات البطن.
  •  يخفف من الانزعاج المعوي.
  •  يساعد على تحسين الدورة الدموية وعودة الدم.

 بالإضافة إلى كل هذه الفوائد الجسدية والفسيولوجية ، فإن تمارين رفع الاثقال أثناء الحمل يمكن أن تجلب العديد من المزايا العاطفية للنساء ، مما يؤدي إلى تحسينات في احترام الذات ، وزيادة الثقة بالنفس والمساعدة في التحكم العاطفي أثناء الحمل وهو أمر مهم للغاية لرفاهية المرأة الحامل.

 ما هي اضرار تمارين رفع الاثقال للحامل؟


 من المهم جدًا أن يكون لدى المرأة الحامل التوجيه والمراقبة الطبية الكافية طوال فترة الحمل لممارسة التمارين البدنية.  

على الرغم من وجود العديد من المزايا والفوائد في تمارين رفع الاثقال أثناء الحمل ، فمن الضروري أن يتم كل شيء بأمان ، لأن هذه التمارين يمكن أن تؤدي إلى العديد من المخاطر المحتملة على الجنين في المواقف التي تكون فيها كثافة التمرين عالية جدًا.

 في بعض المواقف ، يمكن لهذه التمارين أن تخلق حالة نقص الأكسجة لدى الجنين ، وقد يكون هناك أيضًا خطر حدوث صدمة في البطن وفرط الحرارة في المرأة الحامل ، مما قد يؤدي إلى تلف محتمل في الجسم.  

 تشير بعض الدراسات إلى أن الزيادة في درجة حرارة الجسم أعلى من المعتاد ، مع درجات حرارة أعلى من 39 درجة مئوية ، يمكن أن تؤدي إلى عيوب في إغلاق الأنبوب العصبي.  

على الرغم من أن هذا الخطر نادرًا ما يتم الإبلاغ عنه في الدراسات ، فمن المهم أن تتجنب المرأة الحامل أي موقف يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأم أثناء الثلث الأول من الحمل.

 فيما يلي بعض التوصيات والاحتياطات المهمة لممارسة الرياضة أثناء الحمل :

  •  في النساء اللاتي يمارسن بالفعل أنشطة بدنية ، حافظ على التمارين الهوائية بكثافة معتدلة أثناء الحمل.
  •  كما ينبغي أن تخضع تمارين القوة للإشراف
  •  تجنب التدريب بمعدل ضربات القلب فوق 140 نبضة في الدقيقة.
  •  تمرن لمدة 20 إلى 30 دقيقة كحد أقصى ، ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع
  •  تجنب الأنشطة في البيئات الساخنة أو حمامات السباحة شديدة الحرارة
  •  تجنب التمارين في وضعية الاستلقاء.
  •  استهلك كمية كافية من السعرات الحرارية لأداء النشاط البدني والحفاظ على صحة الطفل.

 توقف فورًا عن ممارسة الرياضة في حالة ظهور أعراض الدوخة والغثيان والقيء والخفقان والاضطرابات البصرية والتشنجات وآلام البطن والنزيف المهبلي أو أي أعراض غريبة وغير مرغوب فيها.

 ومع ذلك ، يُمنع استخدام التمارين الرياضية للنساء اللاتي يعانين من أي نوع من المضاعفات ، بما في ذلك النساء المصابات بالتهاب الوريد الخثاري ، والأمراض المعدية الحادة ، وخطر الولادة المبكرة ، ونزيف الرحم ، ومرض عضلة القلب التعويضي ، وفشل القلب الاحتقاني ، وأمراض ارتفاع ضغط الدم ، وأمراض الغدة الدرقية ، وفقر الدم ، والسمنة المرضية ، وداء السكري.

 الخلاصة


 يُنصح بممارسة التمارين البدنية لجميع الناس لأنها تجلب العديد من الفوائد الصحية ، ولكن العديد من الناس يتساءلون عما إذا كان من الممكن القيام بتامرين رفع الاثقال أثناء الحمل بأمان.

 يمكن أن يكون النشاط البدني حليفا كبيرا للمساعدة في تحسين صحة ونوعية حياة النساء الحوامل. 

 ومع ذلك ، من المهم دائمًا أن تسعى النساء للحصول على إرشادات من أخصائي صحي حتى تتم الممارسة بأمان وبدون مخاطر على الحمل ، مما يجلب الفوائد بطريقة مناسبة خلال هذه الفترة.

هل كان المقال مفيد؟

تعليقات