القائمة الرئيسية

الصفحات

حليب دوار الشمس : فوائد مذهلة للصحة مع طريقة التحضير

حليب دوار الشمس

حليب دوار الشمس هو مصدر ممتاز للعناصر المغذية ، مثل حليب اللوز ، حليب الكاجو ، حليب البندق ، حليب الكستناء ، حليب جوز الهند ، حليب الأرز ، وغيرها.

يعتبر الحليب النباتي أكثر صحة عند مقارنته بحليب البقر ، حيث أنه لا يحتوي على مواد حافظة ، ولا يخضع لعملية البسترة التي تُفقد فيها الكثير من القيم الغذائية ولا يعاني من ااحقن الهرمون ، والذي يمكن أن يكون ضارا جدًا  بالصحة.

 فوائد حليب دوار الشمس  


حليب دوار الشمس  مصدر جيد للألياف والبروتينات والأحماض الدهنية الأساسية وفيتامينات ب والكالسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والسيلينيوم. 

 يحتوي أيضا على كميات كبيرة من فيتامين (ه) وكميات كبيرة من التربتوفان ويمكن أن يساعد في علاج الاكتئاب والقلق.  

تم ربط حليب دوار الشمس بخفض الكوليسترول وضغط الدم وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية ، بالإضافة إلى أن فيتامين E يوفر فوائد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

 إمداد الجسم بالطاقة : من المعروف أن 100 غرام من لذور دوار الشمس تحتوي على حوالي 584 سعرة حرارية ، مع الوجود العالي للعناصر المغذية والمعادن والمواد المضادة للاكسدة والفيتامينات التي تساعد الجسم في وظائف مختلفة وتوفر الطاقة لليوم.  

 الدهون الصحية : الكثير من السعرات الحرارية تأتي من الأحماض الدهنية ، البذور غنية بشكل خاص بحمض اللينوليك الذي يشكل أكثر من 50 ٪ من الأحماض الدهنية. 

 لديه أيضًا حمض الأوليك غير المشبع الأحادي ، مما يساعد على خفض الكوليسترول السيئ وزيادة الكوليسترول الجيد في الدم. 

 مصدر جيد للبروتين : قشور هذه البذور هي مصادر كبيرة للبروتين مثل التربتوفان ، والتي تعتبر ضرورية للنمو ، وخاصة عند الأطفال.  

100 غرام فقط من البذور توفر حوالي 21 غرام من البروتين ، وهو ما يعادل 37 ٪ من الكمية اليومية الموصى بها.

 انخفاض نسبة السكر في الدم : فوائد حليب دوار الشمس تستهدف أيضا صحة الخلايا ، مثل حمض الكلوروجينيك ، وحمض الكينيك والأحماض الكافيين.

هذه المركبات عبارة عن مضادات أكسدة طبيعية تساعد على إزالة جزيئات المؤكسدة الضارة من الجسم ، بالإضافة إلى ذلك ، يساعد حمض الكلوروجينيك في تقليل مستويات السكر في الدم عن طريق الحد من انهيار الجليكوجين في الكبد.

 تأثير مضادات الأكسدة : البذور هي في الواقع مصدر غني جدا لفيتامين E ، تحتوي على حوالي 35.17 غرام لكل 100 غرام. 

 فيتامين (هـ) هو مادة قوية مضادة للأكسدة قابلة للذوبان في الدهون ، وهي ضرورية للحفاظ على سلامة الغشاء الخلوي للأغشية المخاطية والجلد ، وحمايته من الجذور الحرة الضارة.

 غني بفيتامينات ب : إنها واحدة من أفضل مصادر مجموعة فيتامينات ب المعقدة ، إنها مصادر ممتازة للفيتامينات B ، مثل النياسين وحمض الفوليك والثيامين (فيتامين B1) والبيريدوكسين (فيتامين B6) وحمض البانتوثنيك والريبوفلافين ، يساعد فيتامين ب في إصلاح الجهاز العصبي ويعمل على أيض الجلوكوز في الدم.

 غني بحمض الفوليك : حليب دوار الشمس مصدر مهم لحمض الفوليك ،  من المعروف أن 100 غرام من البذور تحتوي على 227 غرام من حمض الفوليك ، أي حوالي 37 ٪ من المدخول اليومي الموصى به.

 تحسين نشاط الدماغ : يساعد النياسين على خفض مستويات الكوليسترول LDL في الدم ، بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يزيد من نشاط الدماغ ، مما يساعد بدوره في تقليل القلق والأعصاب.

 غني بالمعادن : البذور هي مصدر غني بشكل لا يصدق للعديد من المعادن الأساسية ،  الكالسيوم والحديد والمنغنيز والزنك والمغنيسيوم والسيلينيوم والنحاس موجودة في بذور عباد الشمس. 

 العديد من هذه المعادن هي المسؤولة عن العديد من الفوائد من حليب دوار الشمس ، لأنها تلعب دوراً حيوياً في تمعدن العظام ، في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، في إفراز الإنزيمات ، في الإنتاج الهرموني ، وكذلك في تنظيم أنشطة عضلة القلب والهيكل العظمي.

 كيفية صنع حليب دوار الشمس ؟


 يمكن العثور على بذور دوار الشمس كاملة أو مقشرة.  

       المكونات
- كوب من بذور دوار الشمس مقشر.
2 أكواب من الماء.

     طريقة التخضير
في وعاء قم بنقع بذور دوار الشمس في الماء لمدة 3 ساعات ، ثم تصفى البذور وتوضع في الخلاط مع أكواب الماء وتمزج جيدا ، ثم يصبح جاهز للاستهلاك.

هل كان المقال مفيد؟

تعليقات