القائمة الرئيسية

الصفحات

الامتناع عن اكل اللحوم اربعين يوم يقلل من مخاطر امراض القلب!

الامتناع عن اكل اللحوم اربعين يوم

الكثير من اللحوم الحمراء ليست جيدة بالنسبة لنا ونحن نعرف ذلك ، وجدت الأبحاث الحديثة أنه يمكنك عكس الضرر عن طريق الامتناع عن اكل اللحوم اربعين يوم فقط.

 وجد العلماء في مركز كليفلاند كلينك للميكروبيوم وصحة الإنسان أن الاستهلاك المنتظم للحوم الحمراء يمكن أن يرفع مستوى مخاطر الاصابة بامراض القلب بأكثر من 10 أضعاف. شاهد أعراض تشير لمرض القلب.

ماهي اضرار اللحوم الحمراء على القلب ؟


 يُعرف المركب العضوي باسم TMAO (ثلاثي ميثيل أمين N-oxide) وترتبط مستوياته العالية بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية والموت المبكر.

 وجدت دراسة كليفلاند أن مستويات هذا المركب الخطير زادت ثلاث مرات بعد شهر واحد فقط من تناول اللحوم الحمراء.

 مقارنة مع الأشخاص الذين يتناولون اللحوم البيضاء أو الأشخاص الذين يتناولون الوجبات نباتية ، كان مستهلكوا اللحوم الحمراء أكثر عرضة بعشرة أضعاف لخطر الإصابة بأمراص القلب.

 شملت الدراسة 113 مشاركًا تلقوا خطط الوجبات ، بما في ذلك اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء أو مصادر البروتين النباتي.

 بعد شهر واحد من الحمية ، شهدت الغالبية العظمى من المشاركين في الدراسة زيادة في مستويات TMAO في الدم والبول.

 في المتوسط ​​، زادت مستويات TMAO في الدم والبول ما يقرب من ثلاثة أضعاف خلال حمية اللحوم الحمراء مقارنة بالوجبات الغذائية البيضاء أو الخالية من اللحم ، مع زيادة لدى بعض المرضى بمقدار عشرة أضعاف.

 ومع ذلك ، بعد الامتناع عن اكل اللحوم اربعين يوم في النظام الغدائي ، انخفضت مستويات TMAO في الدم والبول مرة أخرى.

من هذه التجربة أصبحنا نعلم أن عوامل نمط الحياة ضرورية لصحة القلب والأوعية الدموية وتستند هذه النتائج إلى بحثنا السابق في الربط بين TMAO وأمراض القلب.

كيفية الوقاية من امراض القلب ؟


 نظر نفس الفريق من العلماء أيضًا في كيفية الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال استهداف مسار جرثومي معوي يحول الكارنيتين إلى TMAO.

 يمكن للكارنيتين  التي تستخدم أيضًا في مشروبات الطاقة والمكملات الغذائية  أن تحفز إنتاج TMAO حتى بالنسبة للنباتيين.

 قارن العلماء كيف عملت جرعة يومية من حبوب الكارنيتين في أكلة اللحوم والنباتيين.

 أظهر النباتيون أيضًا أنهم يستطيعون صنع TMAO ولو بنسب قليلة جدا ، في حين أن الذين يتناولون اللحوم يرون مستوياته ترتفع كثيرا على الفور.

إن الاكتشاف الجديد مثير للإعجاب ، حيت أنها توفر رؤية مهمة في التدخلات الجديدة ، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. 

  من خلال اكتشاف هذا المسار الجديد ، يمكننا تطوير علاجات جديدة لإيقاف هذه العملية قبل أن تتطور وتسبب مشاكل خطيرة وأمراض في القلب والأوعية الدموية. إقرأ أيضا : نصائح مهمة للوقاية من أمراض القلب.



هل كان المقال مفيد؟

تعليقات