القائمة الرئيسية

الصفحات

الادمان على مواقع التواصل الاجتماعي : كيف يؤثر على صحتك!

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

الاستخدام المفرط والمسيء لمواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك يمكن أن يسبب الحزن والحسد والشعور بالوحدة وعدم الرضا عن الحياة التي تعيشها ، في حين أن الإدمان يتغذى على الخوف من التعرض للتجاهل أو فقدان شيء ما. 

يمكن أن بتسبب تراكم هذه المشاعر السلبية في مشاكل نفسية مثل الإجهاد المفرط أو القلق أو الاكتئاب ، وهي مشكلة للأشخاص الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من ساعة واحدة في اليوم.

الاكتئاب هو مرض نفسي يمكن أن يصمت في البداية لأن الأعراض الرئيسية التي تظهر تشمل الحزن المستمر وغير المعقول ، والإرهاق المفرط ، ونقص الطاقة ، والنسيان ، وفقدان الشهية ومشاكل النوم مثل الأرق. 

كيفية معرفة ما إذا كنت مدمن على مواقع التواصل الاجتماعي


من المهم أن تعرف كيف تحدد متى قد تكون مدمنًا على مواقع التواصل الاجتماعي وبذلك تكون على دراية بالعلامات التالية:

- إذا كان لديك شعور دائم  بالقلق ، وتفكر فقط في نفاد الإنترنت أو نفاذ شحن بطارية الهاتف المحمول.

- تستمر في الاطلاع على مشاركاتك طوال الوقت لمعرفة من وضع إعجاب أو علق.

- تواجه صعوبة في البقاء على العشاء أو الغداء دون النظر إلى الهاتف.

- إذا كنت تحتاج في كل مرة أن تترك تعليق أو تضطر إلى وضع صورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

- إذا كان لمواقع التواصل الاجتماعي آثار سلبية على العلاقات أو الدراسات أو العمل.

- محاولة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لنسيان المشاكل الشخصية.

تميل هذه السلوكيات إلى التأثير على المزيد من المراهقين أو الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات أو الانطواء على الذات أو عدد قليل من الأصدقاء أو العلاقات المعطلة مؤخرًا ، لذلك من المهم جدًا أن تكون مدركًا للإدمان ، خاصة في هذه الحالات.

اضرار مواقع التواصل الاجتماعي على الصحة


مواقع التواصل الاجتماعي


سواء كان ذالك على فيس بوك أو يوتيوب أو تويتر أو انستاغرام ، سناب شات... ، فإن الإفراط في استخدام وإساءة استخدام أي من مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يثير عددًا من المشاعر السلبية مثل:

- الحزن والحسد والشعور بالوحدة.
- عدم الرضا عن الحياة والشعور بالنقص
- الرفض والإحباط والغضب.
- القلق والتمرد
- الملل والاشمئزاز على حياة الآخرين.

قد تختلف هذه المشاعر من شخص لآخر ، ولكنها في نهاية المطاف تؤثر بشدة على الحالة المزاجية ، وتغير الطريقة التي ينظر بها الشخص إلى الحياة.

في الحالات الأكثر شدة ، قد تؤدي هذه المشاعر إلى ظهور اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب أو القلق ، على سبيل المثال.

كيفية استخدام الشبكات الاجتماعية دون الإضرار بصحتك


عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ، من المهم استخدامها بشكل ضئيل حتى لا تضر بصحتك ، لذالك اخترنا لك بعض النصائح التي قد تساعدك :

- عندما يحين وقت الغداء ، اختر الدردشة مع الزملاء والابتعاد عن مشاهدة مواقع التواصل الاجتماعي أثناء ذالك.

- عند الخروج أو تناول الوجبات الخفيفة مع الأصدقاء ، قم بإيقاف تشغيل شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك واستمتع معهم.

- حدد فترات زمنية قصيرة من اليوم للنظر في مواقع التواصل الاجتماعي.

- إذا كنت تعاني من أي فراغ أو حزن أو مشاعر اكتئاب ، فاذهب في نزهة أو ادمج برنامجًا مع صديق أو أحد أفراد أسرتك.

- عندما تخرج مع أصدقائك ، التقط صوراً لنفسك وليس فقط للنشر على الشبكات الاجتماعية.

لأولئك الذين يتعافون من الاكتئاب ، من المهم أن تضع جانبا مواقع التواصل الاجتماعي وتستثمر وقتك في الانتعاش والعلاج. 

يمكن للشبكات الاجتماعية أن تؤدي في النهاية إلى تفاقم مشاعر الحزن والشعور بالوحدة ، ومنع العلاقات والتفاعلات مع الآخرين التي تعتبر ضرورية للتعافي من هذا المرض. 

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعدك تناول الأطعمة الغنية بالسيروتونين مثل السبانخ والموز والطماطم والمكسرات على التخلص من الاكتئاب من خلال استكمال العلاج.


هل كان المقال مفيد؟

تعليقات