القائمة الرئيسية

الصفحات

7 اسباب رئيسية لالام الرقبة وطرق التخفيف منها.

7 اسباب رئيسية لالام الرقبة وطرق التخفيف منها.

آلام الرقبة هي مشكلة شائعة ترتبط عادةً بتوتر العضلات الناجم عن حالات مثل الإجهاد المفرط أو النوم في وضع غير مناسب أو استخدام الكمبيوتر لفترة طويلة.

ومع ذلك ، قد يكون لألم الرقبة أيضًا أسباب أكثر خطورة ، مثل أمراض العمود الفقري أو الأقراص الفتقية أو التهابات مثل التهاب اللوزتين أو التهاب العظم أو التهاب السحايا.

لذلك عندما يستمر الم الرقبة لمدة أطول من أسبوع أو لا يتحسن مع استخدام الكمادات الدافئة وابتلاع مسكنات الألم ، مثل الباراسيتامول ، يوصى باستشارة أخصائي تقويم العظام لبدء العلاج المناسب.

ما هي اسباب الام الرقبة؟


 1. توتر العضلات


وجود وضعية غير صحيحة لفترات طويلة من الزمن ، مثل عند القراءة ، أو الكمبيوتر ، أو حتى النوم في وضع خاطئ يمكن أن يسبب توترًا في العضلات.

ما يجب فعله : يمكن تخفيفه عن طريق وضع كمادات ساخنة في المنطقة ، مع أدوية مسكنة ومضادة للالتهابات ، واعتماد مواقف أكثر ملائمة للجسم ، من خلال تمارين لتقوية عضلات الرقبة والراحة.

 2. الصعر


عادة ما يحدث الصعر في الليل ، ويستيقظ الشخص يجد صعوبة في تحريك الرقبة ، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا عن طريق النظر إلى الجانب الأخر بسرعة كبيرة ، مما قد يسبب تشنجًا عضليًا ، في حالة الصعر ، من السهل تحديد موقع الألم ويتأثر جانب واحد فقط.

ما يجب فعله : إن وضع ضغط دافئ على الرقبة وتركه  لمدة 15 إلى 20 دقيقة قد يساعد في تخفيف الألم .

 3. التهاب المفاصل


هشاشة العظام في العمود الفقري ، المعروف أيضا بإسم التهاب المفاصل الفقاعي ، يتكون من البلى والغضروف في المفاصل الشوكية ، مما تسبب في أعراض مثل الألم وصعوبة تحريك الظهر.

ما يجب فعله : لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل ، ولكن يمكن علاجه بالأدوية مثل المسكنات مثل الباراسيتامول ، والأفيونيات ، الترامادول ، ومضادات الالتهابات ، مثل الكيتوبروفين أو الإيبوبروفين في أقراص أو مرهم أو حتى  كبريتات الجلوكوزامين أو شوندرويتين ، وهي مكملات غذائية تساعد على تجديد الغضاريف. 

 4. بعد وقوع حادث


يمكن أن تحدث الصدمات في الرقبة بسبب حادث على سبيل المثال ، عندما يتم تمديد الأنسجة الرخوة للرقبة ، حيث يتم دفع الرأس للخلف ثم إلى الأمام.

ما يجب فعله : قد يصف الطبيب مسكنات قوية وكذلك مرخيات العضلات لتخفيف الألم.

 5. التهاب المفاصل الروماتويدي


التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعي ذاتي يسبب أعراض مثل آلام المفاصل وليس له علاج ، ومع ذلك ، عندما تتم العلاجات بشكل صحيح ، فإنها يمكن أن تساعد في تحسين نوعية الحياة ، والحد من الأعراض وتجنب تفاقم المرض.

ما يجب فعله : يمكنك اختيار إجراء علاج طبيعي باستخدام نباتات مثل ذيل الحصان أو الباذنجان مع الليمون ، أو مع الأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو السيليكوكسيب ، الكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزولون أو مثبطات المناعة مثل الميثوتريكسيت أو الليفونوميد. 

العلاج بالعلاج الطبيعي هو وسيلة رائعة لتخفيف الألم والالتهابات وتحسين نوعية الحركة في المفصل المصاب.

 6. التهاب السحايا


التهاب السحايا هو التهاب شديد في السحايا ، وهي الأغشية المبطنة للمخ والنخاع الشوكي،  عادة ، هذا المرض ناجم عن فيروسات أو بكتيريا ، وقد ينشأ بعد الأنفلونزا الشديدة ، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون سببًا أيضًا لسكتات دماغية أو فطريات قوية ، لا سيما عند إضعاف الجهاز المناعي ، أحد أكثر الأعراض شيوعًا في التهاب السحايا هو الرقبة القاسية مع الألم الشديد وصعوبة إحضار الذقن إلى الصدر. 

ما يجب فعله : يعتمد علاج التهاب السحايا على سببه ، ويمكن علاجه بالمضادات الحيوية أو المضادة للفيروسات أو الستيرويدات القشرية في أحد المستشفيات.

 7. السرطان


قد يشير ظهور ورم في الرقبة ، في الحالات الشديدة ، إلى وجود سرطان وفي هذه الحالات يكون الورم مصحوبًا بأعراض أخرى مثل آلام الرقبة ، بحة في الصوت ، صعوبة في البلع ، التهاب الحلق ، الاختناق المتكرر ، فقدان  الوزن والشعور بالضيق العام.

ما يجب فعله : في حالة وجود هذه الأعراض ، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن ، حتى يتمكن الطبيب من تأكيد التشخيص من خلال فحوصات الموجات فوق الصوتية والإشارة إلى أفضل علاج. 


هل كان المقال مفيد؟

تعليقات