القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي اسباب الام الركبة وماذا تفعل لعلاجها؟

ما هي اسباب الام الركبة وماذا تفعل لعلاجها؟

سبب ألم الركبة هو أحد الأعراض التي يمكن أن تنشأ بسبب تآكل المفاصل أو زيادة الوزن أو الإصابات الرياضية التي يمكن أن تحدث في لعبة كرة القدم أو أثناء السباق ، على سبيل المثال.

ومع ذلك ، عندما يمنع ألم الركبة المشي أو يزداد سوءًا بمرور الوقت ، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة ، مثل اضطرابات الرباط ، أو هشاشة العظام أو كيس بيكر ، والذي يمكن تأكيده عن طريق اختبارات مثل الأشعة السينية أو  التصوير المقطعي.

ومع ذلك ، فإن آلام الركبة في معظم الحالات ليست خطيرة ويمكن علاجها في المنزل بتطبيق الثلج مرتين في اليوم في أول 3 أيام من بداية الألم.  

بالإضافة إلى ذلك ، فإن استخدام شريط مطاطي في الركبة طوال اليوم يساعد على التخفيف من الألم أثناء انتظار الاستشارة الطبية.

ما هو سبب ألم في الركبة؟


الأسباب الرئيسية لآلام الركبة هي:

 ألم الركبة الداخلي : قد يحدث بسبب الالتواء في الركبة ، مما يؤدي إلى التورم ، أو التهاب الأوتار ، أو إصابة الرباط الجانبي الإنسي ، أو حتى تمزق الركبة. 

 ألم في الجزء الخلفي من الركبة : قد يكون السبب هو كيس بيكر ، وهو تورم صغير ينشأ خلف الركبة ويسبب المزيد من الألم عند ثني الركبة.

 ألم في الركبة عند الاستيقاظ : هو الأكثر شيوعًا بعد سن الأربعين ويرتبط عادةً بوجود التهاب المفاصل الروماتويدي في المفصل ، ويزداد الألم خلال الدقائق القليلة الأولى من الصباح ، ويتحسن مع الحركة. 

 ألم الركبة عند وضع القرفصاء : أحد الأسباب الشائعة هو اعتلال الغضروف الرضفي ، وهو تآكل المفصل حول الرضفة ، أو إصابة الغضروف المفصلي. 

 ألم في الركبة عند طي الساق : قد يشير إلى إصابة الغضروف المفصلي.

 ألم في الركبة عند تمديد الساق : قد يشير إلى إصابة أو تمزق في الرباط الرضفي.

 ألم الركبة وتشققها عند تحريك الركبة بشكل جانبي: قد يشير إلى إصابة في الرباط الصليبي الأمامي أو الرباط الصليبي الخلفي أو الرباط التاجي أو تمزق الغضروف المفصلي أو كسر العظم الغضروفي.

 ألم الركبة عند تسلق السلالم : يمكن أن يكون التهاب المفاصل أو إصابة الغضروف المفصلي أو إصابة العظمية الغضروفية .

 ألم في الركبة عند هبوط السلم : قد يشير إلى إصابة الرضفة.

 ألم عميق ، في منتصف الركبة : قد يكون تمزق في الرباط الصليبي الأمامي أو الخلفي.

علاج ألم الركبة


يمكن استخدام الحبوب المضادة للالتهابات في شكل حبوب منع الحمل طالما أشار الطبيب ذالك ، ولكن يمكن أيضًا أن تخفف من الألم عند استخدام مرهم مثل Gelol أو Cataflan أو Calminex ، والذي يمكن شراؤه من الصيدلية دون وصفة طبية.

ولكن بالإضافة إلى ذلك ، كعلاج طبيعي ، هناك الأطعمة التي تحارب الالتهابات مثل السلمون وبذور الشيا والزعفران والثوم اوأنواع شاي الزنجبيل .

العلاج البديل لتخفيف الام الركبة


عادةً ، يمكن علاج آلام الركبة بمضادات الالتهاب التي يصفها طبيب العظام ، مثل ديكلوفيناك أو إيبوبروفين ، أو إجراء عملية جراحية لاستبدال الأجزاء التالفة من الركبة.  

ومع ذلك ، قد يتم اعتماد علاج بديل لألم الركبة لتخفيف آلام الركبة :

  الكمادات : ضع كمادات ساخنة مع 3 قطرات من الزيت العطري كالروزماري مرتين في اليوم ، من اليوم الثالث من ظهور الأعراض.

يمكن للمريض الذي يعاني من آلام في الركبة أن يثري نظامه الغدائي اليومي مع الأطعمة ذات الخصائص المضادة للالتهابات ، مثل بذور الزنجبيل أو الكركم أو السلمون أو الشيا ، والتي تساعد على استكمال العلاج ومنع الألم في المفاصل الأخرى. 

بالإضافة إلى ذلك ، تجنب الأطعمة السكرية لأنها تؤدي إلى تفاقم الالتهاب في أي جزء من الجسم.

نصائح طبيعية لتخفيف آلام الركبة


تتضمن بعض النصائح للتخفيف من آلام الركبة تجنب الجري أو المشي كلما كان ألم الركبة حاضراً ، وعدم حمل الوزن والجلوس على كراسي مرتفعة.

يجب ألا يحل العلاج البديل لألم الركبة محل العلاج الذي أشار إليه الطبيب لأنه قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة التي تسببت في ألم الركبة.

 ▪ متى تذهب الى الطبيب

من المهم استشارة أخصائي العظام أو أخصائي العلاج الطبيعي عندما:

 - يستمر الألم أكثر من 3 أيام ، حتى بعد الراحة وتطبيق الكمادات الباردة.

 - يكون الألم شديداً للغاية عند القيام بأنشطة يومية مثل حمل الطفل أو المشي أو تسلق السلالم.

 -  لا تنحني الركبة أو تصدر ضوضاء أثناء تحركها.
 - الركبة مشوهة.

 - تظهر أعراض أخرى مثل الحمى أو وخز.
في هذه الحالات ، يمكن لطبيب العظام طلب الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص المشكلة والتوصية بالعلاج المناسب.

تعليقات